رشا حلوة: قضية عمرو وردة..كرة القدم ليست أهم من النساء وأجسادهن


في مقالها* لـ DW عربية تتناول الكاتبة الصحفية رشا حلوة مفارقة يطرحها الجدل حول قضية تحرش لاعب المنتخب المصري عمرو وردة. هل الأولوية لحقوق المرأة أم للفرجة الكروية؟من القضايا التي أثيرت مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي قضية لاعب منتخب كرة القدم المصري، عمرو وردة، وما نُسب له من قضايا تحرّش جنسي. على خلفية ذلك، قرر الاتحاد المصري لكرة القدم استبعاده من منتخب مصر خلال كأس أمم أفريقيا 2019، خطوة، أعجبت البعض وأثارت سخط آخرين.

الردود التي رحبت بقرار الاستبعاد، هي التي تؤمن بضرورة أن يحصل المتحرّش أو المعتدي الجنسي على عقاب، في ظل واقع يهرب الكثير من المتحرشين جنسيًا من عقابهم، سواء على المستوى الاجتماعي أو القانوني. أما الردود التي أغضبها القرار، فبعضها يرى بأن الفريق المصري لكرة القدم سوف يتضرر من إبعاد عمرو وردة، وهو إدعاء يوازي عقليات عديدة ترى بأن هنالك دومًا “مصلحة تفوق مصلحة النساء في المجتمع”، وهذا سأتوسع فيه لاحقًا أيضًا.

لكن بداية، من المهم الإشارة إلى دور مواقع التواصل الاجتماعي (السوشايل ميديا)، في فضح المتحرّشين جنسيًا، سواء في العالم العربي أو العالم عمومًا. يأتي هذا الدور امتدادًا أيضًا لحركة metoo#، وما عادت هذه الحملة المستمرة به من فائدة على النساء في العالم، ومنهن العربيات، والتي فتحت بشكل أو بآخر، الأبواب للكثير منهن لكسر صمتهن حول ما تعرضن له من تحرّش، وللحديث عن تجاربهن القاسية حتى لو حصلت قبل سنوات عديدة (وللمرأة الحق الكامل في أن تختار التوقيت الذي ترغب فيه الحديث عما تعرّضت له).

كما أن الحديث العلني، عبر صفحات خاصة في فيسبوك أو تويتر، ومشاركة ما تعرّضن له من تحرّش، هو أيضًا الشعور الجمعي الذي تمنحه هذه الإعلانات القاسية للنساء بأنهن لسن لوحدهن في هذا العالم، وأن النساء، أينما كن، يتعرّضن يوميًا لتحرّش جنسي، سواء نفسي أو جسدي، لمرة واحدة أو باستمرار، بداية من البيت، هذا الذي من المفترض أن يكون أمانًا، امتدادًا إلى الفضاءات العامّة، المتجسّدة في الشوارع والأسواق، وكذلك في أماكن العمل، وحتى في فضاءات السوشايل ميديا، التي لا تخلو أيضًا من استخدامها للتحرّش الجنسي.

وعودة إلى الجدل الحاصل حول عمرو وردة، واستبعاده عن منتخب مصر لكرة القدم، مع العلم أن في قرار الاستبعاد، لم يُذكر فيه أي كلمة عن قضايا التحرّش الجنسي. فكان قد صرّح رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، هاني أبو ريدة، “أن قرار استبعاد اللاعب عمرو وردة جاء في إطار الحفاظ على الانضباط والالتزام والتركيز في صفوف المنتخب المصري”. فيأتي السؤال، ما هو المقصود بالحفاظ على الانضباط والالتزام والتركيز؟ وإن لم يحصل أي تحقيق حتى الآن،على الأقل، كان بالإمكان أن يُصرّح بأن اللاعب مُستبعد على خلفية التحقيق، لكن من جديد، فإن مصلحة كل شيء، خاصّة ما يُسمى “بالمصلحة الوطنية”، والتي تتجسّد في هذه القضية في كرة القدم، تفوق النساء، ألمهن، أجسادهن وأرواحهن.

هذه القضية، تذكرني وتُذكر الكثير من النساء والرجال من حولي، الذين يرون في قضايا المرأة أولوية في أي سياق سياسي، بجملة كررها ويكررها الكثيرين في أوقات أزمة ما، أو حتى في منافسة، ككرة القدم، بأن: “هنالك أشياء أهم”، حيث تأتي قضايا النساء دومًا في أسفل سلم أولويات هذه العقليات.

وفي قضية عمرو وردة، فمع استبعاده، أي استعباد لاعب، فإن احتمالات خسارة المنتخب المصري، أكبر، وفي مجتمعات أبوية، بالضرورة ستكون مصلحة منتخب كرة القدم، المتجسّدة بمشاركة لاعب فيها، تفوق مصلحة الضحايا من النساء. هذا الاستبعاد، حتى لو كان مؤقتًا اليوم، ولم تكن أسبابه الرسمية علنية ومذكورة، وفي حالة عمرو وردة تحديدًا، كلاعب كرة مشهور ويشكّل قدوة لدى الشباب المصري على وجه الخصوص والعربي عمومًا، هي أيضًا خطوة مسؤولة تجاه جيل الشباب هذا، في واقع نعيش فيه، للأسف ما زالت فئات عديدة في مجتمعاتنا (بمساعدة سلطات سياسية أيضًا)، تتهم الضحية التي تم التحرّش بها، الاعتداء عليها أو اغتصابها وتلومها، على أنها المسؤولة الأولى عما حصل لها من أذى، وتُبقي الجاني حرًا طليقًا، يواصل حياته باعتيادية، بل في أحيانٍ كثيرة، تصفق له على مهاراته!

مع كل قضية تحرّش جنسي، يعلو السؤال من جديد حول تعريف المتحرّش الجنسي، وتعريف ماهية التحرّش الجنسي. ومن جديد، هنالك أبحاث ودراسات علمية عديدة تضع المعايير الواضحة لمن هو المتحرّش الجنسي، وفي دول عديدة، هنالك تعريف واضح أيضًا لما هو التحرّش الجنسي. بالطبع، فان المرأة أو الضحية في هذا السياق، هي وحدها من تحدد ما هو التحرّش الجنسي، حتى ذلك الشعور الذي تشعر هي به فقط، الناتج عن وضع رجل ليده على كتفها، سواء كان قريب أو غريب.

ختامًا، وامتدادًا للنقطة الأخيرة أعلاه، فإن للمرأة الحق الكامل في أن تُعرّف ما تعرّضت له، لأن منطلقاتها مختلفة تمامًا عن منطلقات الرجل، في واقع نعيش فيه ويرتكز كثيرًا في حقول عديدة، على انتهاك جسد النساء، كأن أجسادنا بمثابة مساحة متاحة لذلك، فتُستخدم من أجل أهداف عديدة، منها مواصلة سيطرة السلطة الأبوية على المجتمعات. وبالتالي، فإن أهم ما فعلته منصات التواصل الاجتماعي اليوم إلى جانب مؤسسات حقوقية نسائية ونسوية عديدة، هو إعادة الاعتبار لأصواتنا، ولما يلائمنا ويلائم مساحاتنا الشخصية، على الرغم من أنه يبدو أن الطريق ما زال طويلًا.

* المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبته وليس بالضرورة عن رأي مؤسسة DW.


نرشح لك


16 responses to “رشا حلوة: قضية عمرو وردة..كرة القدم ليست أهم من النساء وأجسادهن

  1. I want to convey my appreciation for your kind-heartedness for those who have the need for assistance with in this study. Your real dedication to getting the message all-around has been exceedingly good and have permitted professionals just like me to achieve their objectives. Your entire useful useful information entails this much a person like me and extremely more to my colleagues. With thanks; from each one of us.

  2. I would like to show some appreciation to you just for rescuing me from this crisis. Because of scouting through the the net and meeting tricks that were not helpful, I thought my entire life was gone. Existing without the presence of solutions to the issues you have solved as a result of your entire site is a critical case, and ones which could have adversely damaged my career if I hadn’t encountered your web blog. Your personal talents and kindness in maneuvering all areas was excellent. I’m not sure what I would have done if I hadn’t discovered such a solution like this. I can also now look forward to my future. Thanks very much for this professional and amazing help. I won’t hesitate to propose the sites to any individual who requires counselling on this subject matter.

  3. I am only commenting to let you know of the excellent experience my princess encountered reading through your site. She came to understand lots of issues, with the inclusion of what it’s like to possess a marvelous helping style to let the others completely know specific advanced subject areas. You undoubtedly surpassed her expected results. I appreciate you for giving those warm and friendly, trustworthy, revealing and in addition easy guidance on that topic to Tanya.

  4. I simply wanted to say thanks again. I do not know what I would’ve carried out without the type of smart ideas shared by you on this subject matter. It actually was the daunting setting for me personally, nevertheless observing your well-written way you processed that took me to leap for delight. Now i am thankful for this guidance and as well , sincerely hope you comprehend what an amazing job you have been accomplishing teaching the mediocre ones through the use of your web site. More than likely you’ve never got to know all of us.

  5. I have to voice my gratitude for your generosity in support of men and women that absolutely need help with in this field. Your special commitment to passing the message all through ended up being particularly practical and have always enabled guys like me to reach their ambitions. Your personal invaluable advice entails much a person like me and still more to my fellow workers. Warm regards; from each one of us.

  6. Thanks for all your valuable labor on this blog. Ellie delights in engaging in internet research and it’s simple to grasp why. We all notice all about the dynamic method you deliver valuable thoughts on your blog and therefore invigorate contribution from some other people on that area so our daughter is actually discovering a lot of things. Take advantage of the remaining portion of the new year. You are conducting a good job.

  7. I happen to be writing to make you know what a awesome experience my friend’s daughter obtained checking your webblog. She noticed so many details, most notably what it is like to have a very effective teaching spirit to get the mediocre ones without difficulty know just exactly a number of multifaceted things. You actually did more than visitors’ expectations. Thank you for displaying those essential, healthy, edifying and unique tips about that topic to Emily.

  8. Thank you for all your efforts on this site. My daughter take interest in working on investigations and it’s easy to understand why. My partner and i notice all regarding the lively manner you convey precious tips and hints by means of this website and in addition increase contribution from people on that point while my simple princess has always been becoming educated a lot. Take advantage of the rest of the new year. You are doing a fabulous job.

  9. Thank you so much for giving everyone such a special possiblity to read articles and blog posts from here. It is always very nice and as well , packed with a lot of fun for me personally and my office mates to search your web site no less than three times weekly to study the newest secrets you have. Of course, I am at all times amazed considering the outstanding hints you give. Some 3 tips on this page are really the simplest I’ve ever had.

  10. Thank you a lot for giving everyone remarkably superb chance to check tips from this website. It is often so pleasing and as well , jam-packed with a good time for me and my office co-workers to search your web site really thrice per week to read through the latest guides you have got. And of course, we’re actually motivated with your attractive information you serve. Certain 3 areas on this page are without a doubt the most impressive I’ve had.

  11. I wanted to write down a small note so as to express gratitude to you for all of the great ways you are sharing on this website. My long internet search has now been recognized with good quality insight to share with my neighbours. I would suppose that we readers are extremely lucky to live in a good site with very many awesome people with very beneficial advice. I feel quite fortunate to have encountered your entire web pages and look forward to many more cool minutes reading here. Thanks once more for all the details.

  12. I wanted to compose you a little bit of remark in order to say thanks once again for these nice knowledge you’ve discussed on this site. This has been quite shockingly generous of you to convey freely what exactly a few people would have supplied for an e book to end up making some cash for their own end, primarily considering that you might well have tried it if you desired. These thoughts in addition served to become a easy way to fully grasp that other people have the same keenness really like my own to know many more on the topic of this problem. I am certain there are millions of more fun sessions in the future for people who discover your website.

  13. I’m commenting to make you know of the outstanding experience my friend’s daughter had viewing your webblog. She even learned such a lot of things, not to mention how it is like to have a wonderful coaching style to have other individuals without hassle know precisely specific multifaceted topics. You really exceeded visitors’ desires. Thanks for displaying such necessary, trustworthy, revealing as well as cool thoughts on your topic to Gloria.

  14. I enjoy you because of every one of your efforts on this web page. My aunt delights in getting into research and it’s really easy to see why. Most of us learn all about the lively form you produce very useful tips by means of your web blog and even strongly encourage response from visitors about this point so my girl is without a doubt discovering a great deal. Take advantage of the rest of the year. You have been carrying out a terrific job.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://www.ahlyeg.com/2019/07/%d8%b1%d8%b4%d8%a7-%d8%ad%d9%84%d9%88%d8%a9-%d9%82%d8%b6%d9%8a%d8%a9-%d8%b9%d9%85%d8%b1%d9%88-%d9%88%d8%b1%d8%af%d8%a9-%d9%83%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%85-%d9%84%d9%8a%d8%b3%d8%aa/